994 445 1 967+info@qau.ye

كلمة عميد الكلية

كلية الهندسة وعلوم الحاسوب بجامعة الملكة أروى تُعد واحدة من الكليات العلمية المتميزة والتي تعتبر من أقدم الكليات الاهلية في اليمن تأسست مبكراً سنة (1995) لكلية الهندسة روية ورسالة وأهداف. وهي منذ ذلك التاريخ وعلى مدى أكثر من عشرين سنة تضطلع بمهمة الجوانب التعليمية وتعمل من خلالها على إعداد مهندسين ذوي كفاءات علمية متقدمة، في مجال الهندسة المدنية، والمعمارية والكهرباء ، والاتصالات والشبكات وهندسة الحاسوب.  نهضت بالواقع الهندسي المحلي، ولها جانب تنموي تساهم عبره في دفع عملية التنمية الشاملة المتنامية في في اليمن. 

لقد أثبت خريجو كلية الهندسة في جامعة أروى بصورة مستمرة خلال فترة مساهمتها العلمية تميز ، ومهارة عالية سواء في سوق العمل المحلي أو الإقليمي، كما أثبت خريجو الكلية القدرة والكفاءة العالية في الانجازات العلمية عند مواصلتهم الدراسات العليا في الجامعات العالمية العريقة التي ينتسبون إليها 

لكلية الهندسة استراتيجية عامة، من الاستتراتيجية العامة للجامعة ، تعمل علي تحقيقها في مختلف مكوناتها وجميع جوانب برامجها الاكاديمية العمل الجاد باستخدام جميع الأدوات والوسائل الممكنة لتحديث وتطوير البرامج التعليمية والتدريبية والبحثية باستخدام التقنيات الحديثة التي تضمن لها المحافظة على جودة وتميز وكفاءة خريجيها علمياً ومهنياً لتوسيع دائرة مساهمتها في رفعة وعزة وسيادة اليمن، خاصةً أن المرحلة تعني بالاهتمام الجاد لتطوير وتحديث العملية التعليمية الجامعية بكاملها.

د أحمد غالب فارع الشرجبي

العودة للأعلى ^