994 445 1 967+info@qau.ye

أخبار وأنشطة

اتحاد الجامعات الأهلية يدين عملية قصف مبنى جامعة الملكة اروى، ويحذر من المساس بالمؤسسات التعليمية

[ الاربعاء, 03 فبراير, 2016 ]


خاص:
دان اتحاد الجامعات الأهلية اليمنية ما وصفه بإستمرار عمليات القصف العشوائية التي تمارس من قبل ما يسمى بقوات التحالف العربي وطالت المدنيين والمنشآت الخاصة التي كان أخرها استهداف مباني (جامعة الملكة أروى) احد اعضاء الاتحاد - محدثة به اضرار كبيرة .. معتبرا ذلك عملا اجراميا كارثيا يتنافى مع كافة القوانين والمواثيق الدولية، ويستهدف الطلاب اليمنيين في الدرجة الأولى ويعيق مشوارهم التعليمي.
ودعا الاتحاد في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء - المجتمع الدولي وكافة المؤسسات والمنظمات المعنية بحماية الحقوق والحريات في شتي بلدان العالم وفي مقدمتها هيئة الامم المتحدة - الى تحمل مسؤليتها الانسانية والأخلاقية ومراعاة ما يتعرض له اليمن من دمار وخراب والعمل على حماية المؤسسات التعليمية اليمنية وتوفير الأجواء الآمنية للطلاب اليمنيين ليتمكنوا من مواصلة تعليمهم كغيرهم من طلاب العالم .. والسعي الى محاسبة ومحاكمة كل المتورطين في اعاقة مسار العملية التعليمية في اليمن بشكل عام .. وفيما يلي نص البيان:
بيان صادر عن اتحاد الجامعات الأهلية اليمنية:
بقلق وحزن شديد يتابع اتحاد الجامعات الاهلية اليمنية مجريات وتحولات وتقلبات الأحداث الدامية التي تشهدها الساحة اليمنية، واستمرار قصف الطيران الحربي التابع لما يسمى بقوات التحالف العربي - وما ترتب على ذلك من خراب ودمار طال الإنسان اليمني ومؤسسات الدولة كاملة، وصولا الى استهداف مؤسسات القطاع الخاص، وفي مقدمتها المؤسسات التعليمية التي كان آخرها الإضرار (بجامعة الملكة اروى) .. وفي هذا الصدد فإننا في اتحاد الجامعات الأهلية اليمنية نؤكد على ما يلي:
- ندين ونستنكر بشدة استمرار مسلسل الضربات الجوية وعملية القصف العشوائي الذي يمارس من قبل الطيران الحربي التابع لما يسمى بقوات التحالف العربي - والتي طال مؤخرا الأحياء السكنية التي يقع في نطاقها العديد من مؤسسات القطاع الخاص مخلفا قتلى وجرحى الى جانب دمار هائل في المنشئات والمباني والمساكن - مؤكدين أن استمرار ذلك القصف يمثل جريمة ضد الإنسانية تجرمها وتحرمها كافة الشرائع والقوانين الدولية.
- ندين ونشجب ونستنكر عمليات القصف العشوائية التي تطال المدنيين والمنشآت الخاصة والتي كان أخر تأثير لها الإضرار في مباني (جامعة الملكة أروى) احد اعضاء الاتحاد - يوم الجمعة الموافق: (٢٩-١-٢٠١٦م) محدثة به اضرار كبيرة .. معتبرين ذلك عملا اجراميا كارثيا يتنافى مع كافة القوانين والمواثيق الدولية، ويستهدف الطلاب اليمنيين في الدرحة الأولى ويعيق مشوارهم التعليمي.
- نؤكد أن استهداف مؤسسات التعليم اليمنية بشتى انواعها - يعد استهداف مباشر للأنسان اليمني وانتهاك صارخ بحق العلم والمعرفة والفكر الانساني والدولة المدنية .. وهو ايضا عملا لا اخلاقيا جرمة القانون الدولي الانساني بشكل صريح، ومؤشرا خطيرا يسعى الى تدمير مستقبل الوطن والاجيال.
- ندعو المجتمع الدولي وكافة المؤسسات والمنظمات المعنية بحماية الحقوق والحريات في شتي بلدان العالم وفي مقدمتها هيئة الامم المتحدة - الى تحمل مسؤليتها الانسانية والأخلاقية ومراعاة ما يتعرض له اليمن من دمار وخراب والعمل على حماية المؤسسات التعليمية اليمنية وتوفير الأجواء الآمنية للطلاب اليمنيين ليتمكنوا من مواصلة تعليمهم كغيرهم من طلاب العالم .. والسعي الى محاسبة ومحاكمة كل المتورطين في اعاقة مسار العملية التعليمية في اليمن بشكل عام.
- ندعو الأطراف والمكونات السياسية اليمنية الى تحمل مسئولياتها وواجباتها الدينية والوطنية والانسانية والأخلاقية، وتحكيم عقولها وضمائرها ومراعاة المعاناة الكارثية التي طالت ابناء الشعب اليمني عامة .. والعمل على وقف نزيف الدم والعودة الى الحوار باعتباره الوسيلة المثلى لحل الخلافات وردم الصدع وبث روح التعايش والسلام.
واخيرا نؤكد تضامننا الكامل ووقوفنا ومساندتنا الى جانب زملاءنا الاكاديميين القائمين على جامعة الملكة أروى . محملين ما يسمى بقوات التحالف المسؤولية الكاملة تجاه ما تعرضت له .. محذرين كافة الأطراف المتصارعة من المساس بالمؤسسات التعليمية اليمنية ايا كانت.
والله ولي التوفيق،،،

صادر عن: اتحاد الجامعات الأهلية اليمنية
صنعاء: الثلاثاء:(٢ فبراير ٢٠١٦م)



العودة للأعلى ^