994 445 1 967+info@qau.ye

أخبار وأنشطة

استنكار لاستهداف العدوان للمؤسسات التعليمية

[ الثلاثاء, 02 فبراير, 2016 ]


تدين جامعة الملكة اروي و جميع منتسبيها من أستاذة و  أدارة و طلاب استهداف مبانيها من قبل قوات العدوان الذي تقوده السعودية، و تأكد الجامعة أن استهداف المؤسسات التعليمية يعد خرق لكل القوانين و الأعراف الدولية و يعد استهدافا فاضحا وعلنيا لمستقبل اليمن ككل و سيؤثر على مستقبل الأجيال اليمنية والسعي لتجهيل أبناء اليمن وحرمانهم من حق التعليم المكفول في كل القوانين والشرائع الدولية .

هذا و اعتبرت رئاسة جامعة الملكة اروي في بيان لها أن قصف حرمها الجامعي جريمة عار و انتهاكا صارخا لكل المواثيق والقوانين والشرائع و قوانين الحرب وحق الأجيال في التعليم المكفول لكل أجيال العالم. و طالبت رئاسة جامعة الملكة أروي بالنأي عن الجامعات و المؤسسات التعليمية في هذه الحرب.
وأشار بيان جامعة الملكة اروي أن استهداف العدوان للجامعة ليس الاستهداف الأول لمؤسسة تعليمية و التي تعتبر  جريمة مع سبق الإصرار و الترصد تضاف إلى جرائم الهدم والدمار المنظمة والممنهجة التي ارتكبها التحالف الإرهابي الهمجي في كل من جامعات عدن - الحديدة - تعز - إب - ذمار - صعدة .
و لهذا تطالب رئاسة جامعة الملكة أروي المنظمات الدولية والأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية بالتحرك الفوري العاجل لحماية المنشئات التعليمية بشكل الخاص والبنية التحتية بشكل عام وتحييدها من الاستهداف الهمجي والعمل على إيقاف العدوان السعودي الغاشم. و قال الدكتور غسان هاشم أمين عام جامعة الملمة أروي: أن الجامعة لن توقف سير العملية التعليمية مؤكدا أن طلاب الجامعة ماضون في معركة التعليم ولن يتراجعوا عن هذه المعركة التعليمية التي تعد معركة بقاء لليمن .

QAU condemn air strikes on its premises and educational institutions

The Queen Arwa University (QAU) and all its teachers, staff and students denounce the air strike that targeted its main premises last Thursday January 28, 2016 and caused big destruction in the premises and all the university labs, classes and equipment.

In a statement the QAU issued, they said that targeting the university by air strikes of the KSA-led Coalition is an attack against the future of the young generation in Yemen and a clear violation of all international and humanitarian laws and conventions during wars. The statement said that the air strike is deprivation of the young generation from their right to learning.  
The QAU statement said that this attack against the university is not the first attack on educational institutions as there were previous attacks on other universities in Sana'a, Taiz, Dhammar, Sa'ada, Ibb and other places. Secretary General of the QAU Ghassan Hashim calls on all international agencies, the UN to bear their legal, moral responsibility to immediately stop the war and attacks on the Yemeni educational institutions in particular and infrastructure in general and neutralize them from the war. "QAU will not stop and educational process and all classes in all the university faculties will continue in spite of all the atrocities of the KSA-led Coalition," said Hashim.
 

العودة للأعلى ^