994 445 1 967+info@qau.ye

صحيفة الجامعة

بين خلعه وارتدائه.. حجاب الفنانات يشعل الوسط الفني مجددا

[ الجمعة, 08 سبتمبر, 2017 ]

عاد الحديث عن حجاب الفنانات ليتصدر عناوين الصحافة الفنية بعد واقعتين؛ لارتداء مطربة لبنانية الحجاب وخلع فنانة مصرية له.

وبين اعتباره عودة لصحيح الدين، ومعوقا لمسيراتهن الفنية؛ تباين تعامل الفنانات مع الحجاب، بين ارتدائه حتى الممات، وبين تغييره بارتداء باروكة شعر مستعارة، أو تخفيفه بارتداء إيشارب أو قبعة تظهر خصلات شعرها، فيما قررت بعضهن خلعه والعودة للفن.

سعادة أمل يوم عرفة

"أشعر أنني في عالم آخر وسعيدة كل السعادة به وسيكون لي بإذن الله إطلالات قريبة بشكل آخر"، تلك الكلمات أطلقتها المطربة اللبنانية أمل حجازي، (40 عاما)، آخر من أعلنت من الفنانات اعتزالها الغناء وارتداء الحجاب.

وقالت المغنية وعارضة الأزياء، الأحد 5 أيلول/ سبتمبر الجاري، عبر صفحتها بـ"فيسبوك" إن "قرارها الذي اتخذته يوم عرفة، لم يكن وليد اللحظة بل كانت تعيش صراعا داخليا منذ سنوات".

ولحجازي حياة أسرية مستقرة مع تاجر المجوهرات محمد البسام، ولها منه طفلين، وصنفتها صحيفة "أرابيان بيزنس"، عام 2015، بالمرتبة التاسعة بين أكثر عشرة فنانين عرب ثراء، (23 مليون دولار).

خصلات سهير رمزي

وعلى خلاف أمل حجازي، انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، 3 أيلول/ سبتمبر الجاري، صورة للفنانة المصرية المعتزلة سهير رمزي، (67 عاما) مع زوجها رجل الأعمال علاء الشربيني، وبصحبة الفنانة نادية الجندي، بأحد المصايف؛ تضع قبعة يبدو منها خصلات شعرها الأصفر، دون الحجاب الذي ارتدته قبل 24 عاما.

رمزي ارتدت الحجاب عام 1993، واشتهرت بتقديم أجمل موضات الحجاب وظهرت بها في الحياة العامة وببعض الأعمال الفنية مؤخرا مثل مسلسل "حبيب الروح" عام 2006.

ونفت رمزي، خلعها للحجاب وبررت ظهور خصلات شعرها بفعل الهواء، مؤكدة أنها سيدة محتشمة وليست محجبة.

وعلى مدار 4 عقود ماضية ارتدت فنانات الحجاب منهن: شمس البارودي عام 1982، شادية 1985، هناء ثروت 1987، نورا 1996، ياسمين الخيام وهالة فؤاد 1990، نسرين 1991، شهيرة وعفاف شعيب ومديحة كامل 1992، سهير رمزي 1993، هدى رمزي 1993 -خلعت الحجاب-، الراقصة هالة الصافي والفنانة هدى سلطان ومديحة حمدي بفترة التسعينات، المطربة حنان وسهير البابلي 1997، هالة فاخر 2010.

ومن جيل الشباب اعتزلت فنانات وارتدين الحجاب ومنهن: صابرين عام 2000، منى عبد الغني وعبير الشرقاوي 2001، عبير صبري 2002 –خلعته ثانية-، ميرنا المهندس 2002، عبلة كامل 2005، حنان ترك وحلا شيحة 2006، إيمان العاصي 2006 -خلعته ثانية-، المغنية شاهيناز 2008 –خلعته مؤخرا-.

خلعنه للفن

وهؤلاء هن أشهر الفنانات اللاتي ارتدين الحجاب ثم خلعنه من أجل الشهرة وعالم الأضواء.

تردد شهيرة

وفي 4 آيار/ مايو الماضي، أثارت الفنانة المعتزلة شهيرة، الجدل حول تمسكها بالحجاب، حيث أعلنت ببرنامج "الستات ميعرفوش يكذبوا"، بفضائية (CBC)، أنها تفكر بالعودة للفن ولو عرض عليها عمل قوي جدا، ستفكر بخلع الحجاب، ولكنها تخاف انتقادات الجمهور.

شاهيناز "قولي قولي"

كانت أغنية "قولي قولي"، بداية انطلاق المغنية شاهيناز محمود (38 عاما) الفنية، ببرنامج ستار ميكر عام 2001، لتتوالى ألبوماتها الغنائية، وتقرر بعدها تقديم أغان ذات طابع ديني واجتماعي، ثم ارتداء الحجاب في آذار/ مارس 2008، لتخلعه في تشرين الثاني/يناير الماضي، بعد 9 أعوام من ارتدائه.

وأثناء فترة التزام شاهيناز بالحجاب عملت لبعض الوقت كمقدمة لبرنامج "ست البنات" بفضائية "مصر 25"، الذراع الإعلامية لجماعة الإخوان المسلمين عام 2012، و2013.

وبررت شاهيناز خلعها للحجاب بقولها: "لا أستطيع تقديم الفن الذي أريده بالحجاب".

مسؤولية إيمان العاصي

بدأت العاصي، (32 عاما) حياتها مرتدية الحجاب، إلا أنها تخلت عنه مع أول أعمالها الفنية بمسلسل "أمس لا يموت"، لتعود وترتديه مع زواجها من رجل الأعمال نبيل زانوسي، عام 2010، معلنة اعتزالها الفن في 2011، لتخلع الحجاب مجددا وتعود للتمثيل بعد طلاقها.

واعترفت العاصي، لبرنامج "الليلة دي"، بفضائية "CBC" أن "الإغراءات التي جعلتها تخلع الحجاب هي أنها ليست قوية وأنها ليست محصنة ذهنيا أو عاطفيا، وأنه قرار غير سهل ويجب أن يأخذه شخص مسؤول، وأنا شخص غير مسؤول".

زواج عبير صبري

بعد زواجها من أحد رجال الأعمال عام 2002، ارتدت عبير صبري (47 عاما) الحجاب، إلا أنها بعد انفصالها قدمت برامج دينية في قناة (إقرأ) وأخرى اجتماعية بقناة (روتانا)، مرتدية الحجاب.

ولكنها وفي قرار هز الوسط الفني والإعلامي قررت خلع الحجاب الذي اعتبرته معوقا لمسيرتها الفنية والعودة للتمثيل بأدوار ساخنة، بداية من عام 2010 بأفلام مثل "أحاسيس"، و"نور عيني"، و"عصافير النيل".

وفي عام 2007، أقام المحامي نبيه الوحش، دعوى قضائية ضد عبير صبري الحاصلة على ليسانس الحقوق من جامعة عين شمس، مطالبا بتطبيق "حد الحرابة" كعقاب لها على خلع الحجاب.

خصوصية غادة عادل
بعد انطلاقتها الفنية بفيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية" عام 1998، شهد عام 2003 إعلان الفنانة غادة عادل (43 عاما)، ارتداء الحجاب واعتزال التمثيل فجأة، لتخلع الحجاب وتعود للفن، بفيلم "الباشا تلميذ"، عام 2004.

وأكدت غادة للإعلام أن الاعتزال والحجاب ثم التراجع عنهما من الخصوصيات.

وغادة عادل، خالتها الفنانة المعتزلة شمس البارودي، وابنة خالها ريم البارودي، ومتزوجة من المخرج مجدي الهواري.

نورهان والإغراء

رغم ما تتمتع به من جمال وما حققته من نجاح بمسلسلي "سوق العصر" و"الحاج متولي"؛ رفضت الفنانة الشابة نورهان، ليسانس الآداب (35 عاما)، القيام بأدوار الإغراء بفيلم "الساحر"، بل إنها أقدمت على الهروب مؤقتا من الوسط الفني بداية من عام 2009.

وظهرت نورهان، بأحد مناطق القاهرة الأثرية مرتدية الحجاب، إلا أنها قررت العودة للمجال الفني وخلع الحجاب عام 2014.

تسجيلات دينا

مع أزمة التسجيلات الجنسية للراقصة دينا -ماجستير بالفلسفة- (53 عاما)، ورجل الأعمال حسام أبو الفتوح، عام 2002، والتي انتهت بإقرارها بالزواج العرفي من أبو الفتوح؛ اعتزلت دينا الرقص وقررت ارتداء الحجاب حتى هدأت العاصفة التي هزت أوساط الفن ورجال المال والأعمال بمصر.

وعادت دينا إلى الرقص والتمثيل مجددا، على عكس شقيقتها المغنية المعتزلة ريتا طلعت، التي ارتدت النقاب بلا رجعة في ثمانينات القرن العشرين.

زلزال سوسن بدر

تسبب الزلزال الذي ضرب مصر عام 1992، في ارتداء الفنانة سوسن بدر، (60 عاما)، الحجاب، واعتزالها الفن لمدة عامين، إلا أنها خلعته بعدها لتعود لعالم الأضواء مجددا.

وبررت بدر، خلعها للحجاب بقولها لبرنامج "خليك بالبيت"، بفضائية "المستقبل" اللبنانية، أنها تركته لإحساسها بعدم قدرتها على ارتدائه"، وأضافت أن "الأهم هو تغيير سلوك الفرد لا الملبس".

وسوسن بدر اسمها الأصلي "سوزان بدر الدين" وهي ابنة الفنانة آمال سالم "نفرتيتي السينما المصرية".

العودة للأعلى ^