994 445 1 967+info@qau.ye

صحيفة الجامعة

5 نصائح لقراءة 100 كتاب في العام

[ الخميس, 17 سبتمبر, 2015 ]
5 نصائح لقراءة 100 كتاب في العام

كلنا نسمع عن بيل جيتس وبين كارسون كيف كانوا يبقون في المنزل ويقرؤون الكتب على الدوام. قد لا تكون القراءة موهبة سهلة التطوير، لكن هي شيء يساعدك على توسيع نطاق عملك.
عندما بدأت القراءة في سن الواحد والعشرين، كنت أقرأ ببطء شديد ولم أحصل على استفادة من الكتب، كنت أنهي كتابًا أو كتابين في شهر ولا أتذكر بالضبط ما تعلمته.
مستواي  الضعيف في الفهم، والافتقار إلى السرعة أدَّيا إلى الإحباط.
يومًا ما، كافحت في ذلك الأمر؛ لذلك تقدمت لتحقيق هدف إيجاد طريقة كيف يمكنني أن أقرأ كتبًا أكثر، وأيضًا الحصول على أقصى استفادة منهم في وقت أقل.
في السنوات القليلة الماضية، زدت عدد الكتب التي أقرؤها. انتقلت من قراءة كتاب أو كتابين واقعيين في الشهر إلى خمسة كتب أو أكثر في الشهر القادم، وبعد ذلك بقليل كنت أقرأ من ستة إلى ثمانية كتب في الشهر. الآن أنا أقرأ أكثر من عشرة كتب في الشهر – تقريبًا كتاب كل ثلاثة أيام. الآن أقرأ أكثر من 100 كتاب في السنة بسبب الأساليب الخمسة التي أوشك أن أشارككم بها.
يمكنك استخدام هذه النصائح الخمس لزيادة سرعة قراءتك مع تحسين فهم المواد التي ترغب في استيعابها.
 
1- تعلم كيف تقرأ بسرعة
حضور دورة أو قراءة كتاب عن القراءة السريعة. يمكنك العثور على الكثير من المصادر على شبكة الإنترنت التي ستوضح لك كيف تقرأ أسرع. من كتبي المفضلة في ذلك الموضوع كتابٌ يسمى  Breakthrough Rapid Reading ومؤلفه بيتير كامب.
إن استخدام يدي لمساعدتي في القراءة في كل الصفحات، هذا الأسلوب سمح لي بالتخلي عن القراءة بالصوت وأقرأ في عقلي. أنا أيضًا أجبر عينيّ على القراءة أسرع. استخلاص المهم والتدقيق فيه يساعدانني على بالقيام القراءة السريعة.
بدلًا من قراءة 200 كلمة في الدقيقة، أنا الآن أقرأ أكثر من 1000 كلمة في الدقيقة. لنتحدث عن القراءة السريعة؛ لقد قيل أن جوزيف ستالين يقرأ 400 صفحة في اليوم الواحد، وجون كينيدي 1200 صفحة في اليوم. إنهم ليسوا أبطالًا خارقين. ماعدا فقط في القراءة السريعة.
 
2- لا تقرأ من الغلاف للغلاف
أكبر خرافة هي قراءة أي كتاب من الغلاف للغلاف. إذا قمت بذلك، أنت تضيع وقتًا كثيرًا جدًا على مضمون تافه بدلا من الحصول على أقصى استفادة من الكتاب الذي تقرؤه.
تقدم الكتب العادية فكرة رئيسية أو اثنتين، وتقدم الكتب الجيدة اثنتين أو ثلاثًا، والكتب العظيمة تقدم من ثلاث إلى خمس أفكار في الواقع. أغلب الكتب عادية. يمكن للكاتب العادي أن يكتب كتابًا من 20 صفحة مع كل أفكاره، ولكن هذا النوع من الكتب لا يشتريها الجمهور، لذلك هم يضيفون 200 صفحة إضافية لزيادة الحشو فيه.
لا تخطئوا فهمي؛ المؤلفون العظماء لا يضيفون حشوًا لكتبهم، ولكن كم عدد الكتب العظيمة التي يمكن أن تجدها وتستحق حقًا القراءة من الغلاف للغلاف؟
ومع ذلك، إذا تم افتراض أن معظم الكتب عادية، وهي بالفعل معظمها كذلك؛ هل تعتقد أنه سيكون من المنطقي قراءة كتاب من هذه الكتب من الغلاف للغلاف؟
بالتأكيد لا!
بدلًا من ذلك قد ترغب في استخلاص المهم في الكتاب كله في غضون ثلاث لخمس دقائق للحصول على الفكرة الرئيسية. أنت بحاجة أيضًا لقراءة الفهرس الذي سوف يساعدك على فهم الأفكار المتناثرة داخل الكتاب.
ابذل قصارى جهدك لعمل رموز على الصفحات التي تريد إعادة النظر فيها. بالتأكيد، قم بذلك فقط على الكتب التي تمتلكها وليس الكتب التي استعرتها من صديق أو مكتبة عامة.
بعد ذلك، سوف تحتاج لقراءة أكثر عمقًا لمدة 30 دقيقة في النظرة الثانية، فقط استغرق وقتًا في أفضل أجزاء الكتاب، وذلك أشبه بعملية المسح التي تسمح لك باستنشاق المواد مع فهم جيد.
وأخيرًا، إذا كان الكتاب يستحق القراءة مرة أخرى، نأخذ ساعة أو ساعتين لقراءة الكتاب للمرة الثالثة إذا كنت تستطيع قراءة أجزائك المفضلة في الكتاب مرة أخرى. هكذا يجب عليك أن تكون قادرًا على تذكر موادك لفترة من الزمن.
تخيل ذلك! كنت قد قرأت للتو كتابًا في أقل من ثلاث ساعات.
الحل هنا هو أكثر أهمية للحصول على أهم المعلومات من 10 كتب بدلاً من أن يكون في كتاب واحد. في عام كامل يمكن أن تنهي 120 كتابًا بينما شخص آخر سوف ينهي 12 كتابًا فقط.
 
 
3- ضع حدودًا زمنية
وضع حدود زمنية على ما تقرأ يجعلك تحافظ على تركيزك. أعطِ لنفسك 4 ساعات لقراءة كتاب من 200 – 300 صفحة، قم بذلك مع تركيز عالٍ، يجب ألا يكون هناك أي وسائل إلهاء أثناء الوقت الرومانسي مع كتابك.
الفكرة هنا هي معرفة ماذا تريد أن تخرج من كل كتاب تقرؤه. إذا كنت تجبر نفسك للحصول على أغلب الكتاب في 4 ساعات، أنا أضمن لك أنك تستطيع القيام بذلك، ومع ذلك إذا أعطيت لنفسك شهرًا واحدًا، وليس هناك انضباط تمامًا، حينها سوف يضعف انتباهك.
الكثير من الناس يضيعون الوقت في البحث بينما يقرؤون. إذا كنت تبحث عن كلمة أو تقوم ببحث بينما تقرأ، فسوف يتحول انتباهك وسوف تأخذ فترات أطول لإنهاء الكتاب. بدلًا من ذلك سيطر على الكتاب، لا تدع الكتاب يسيطر عليك، إذا كان هناك جزئية أنت لا تفهمها، دوِّنها وعد إليها في أقرب وقت. قم بالشيء نفسه مع المفردات غير المألوفة.
 
4- اقرأ الكتب السهلة أولًا
ذلك يبني ثقتك بنفسك في البداية، إذا بدأت في قراءة كتاب أكاديمي مكون من أكثر من 1000 صفحة نصية أو الكتاب المقدس نسخة الملك جيمز، هذا قد يمنع سرعة قراءتك.
ابدأ بكتاب من 100 إلى 150 صفحة، للحصول على قاعدة منهم في مختلف المواضيع، واهدف إلى قراءة واحد لاثنين منهم كل أسبوع وزد تدريجيًا. في النهاية، سوف تقرأ الكتب الكبيرة عندما تكون بنيت الثقة في نفسك.
بعض الكتب معقدة أو صعبة الفهم؛ السير الذاتية والواقع المقصور على فئة محددة أمثلة لذلك، لا تختلط مع هؤلاء في البداية، خصوصًا وأنت تبدأ جولتك في القراءة السريعة، تبدأ صغيرة ثم تنمو كبيرة!
 
5- فقط اقرأ أفضل الكتب
قبل البدء في كتاب، قرر إذا كان الكتاب يستحق القراءة. من الواضح أنك اشتريت الكتاب للبحث عن حل لمشكلة من مشاكلك. في خلال 10 دقائق يجب أن تكون قادرًا على أن تقرر إن كان الكتاب سيساعدك في حل تلك المشكلة أو لا.
شيء آخر يمكنك القيام به؛ قيّمْ كتابك على مقياس من 1 – 10 لتقييم ذلك على نحو ملائم. استخدم هذه النتيجة؛ من “1” يكون أدنى وأسوأ كتاب يمكنك أن تقرأ، و”10″ يكون الأعلى والأفضل.
إذا كنت في أزمة وقت، لا يكون لديك وقت لقراءة أي كتاب أقل من “10”، إذا كنت تقرأ كتابًا لا يثير اهتمامك تمامًا ضعه جانبًا. هذا يعني أنك يجب أن تنظم كتبك أيضًا، شكل 10 – 20 كتاب لشهر واختر عددًا قليلًا من التشكيلة كل شهر. دائمًا جدد المكدس ونظم مكتبتك وفقًا لذلك.
تأكد من البقاء على قمة تركيزك في القراءة من خلال قراءة الكتب التي تأسر انتباهك أكثر، إذا عبرت بكتاب سيء؛ ألقه، لا تتبرع به. إذا كان قمامة ألقه في القمامة.
مكتباتنا مطلية بالذهب، عليك أن تعرف كيف تستخدم الذهب الذي تملك. امتلك كتبًا من خلال شرائهم ودون الملاحظات.
استفد من الكتب الحالية التي تتوفر لك. استمتع بالقصص واللغة والنكات وشرح تعاليم أسلافك. املأ نفسك بحكمة ومعارف قابلة للاستخدام.
اعلم أن جميع الكتب يمكن أن تحل كل مشاكلك وتحدياتك في العالم. على الرغم من أنك لن تقرأ جميع الكتب، إلا أنك ذاهب لتلك التي تساعدك أكثر.
 

العودة للأعلى ^