994 445 1 967+info@qau.ye

صحيفة الجامعة

البورصات العربية تصعد بعد بيانات اقتصادية محفزة

[ الخميس, 03 سبتمبر, 2015 ]
البورصات العربية تصعد بعد بيانات اقتصادية محفزة

ارتفعت معظم البورصات العربية في نهاية تداولات الخميس، مع صعود أسعار النفط، وبدء ظهور محفزات إيجابية دعمت الأسهم على الصعود مجددا، فيما هبطت أسواق قطر والكويت ومسقط مع تعرضهما إلى عمليات بيعية محدودة هدفها جني الأرباح.

وقال أحمد يونس، رئيس الجمعية العربية لأسواق المال "كان هناك حالة تفاؤل في معظم أسواق الأسهم، لا سيما بعد ظهور بيانات اقتصادية قوية حيال القطاعات غير النفطية في عدة دول عربية".

وكشفت دراسة صادرة عن بنك الإمارات دبي الوطني، عن تسارع وتيرة نمو القطاع الخاص غير المنتج للنفط في السعودية والإمارات ومصر خلال آب/ أغسطس بعد التراجع الأخير في شهري تموز/ يوليو وحزيران/ يونيو.

وأضاف يونس، في تصريح صحفي، "جاء تماسك أسواق النفط في تعاملات اليوم وصعوده الأربعاء، بمثابة عامل دعم قوي للأسواق، بعدما هوت الأسعار بنحو حاد في الجلسات السابقة".

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت تسليم 15 تشرين الأول/ أكتوبر، بنسبة 0.34% إلى 50.33 دولارا للبرميل، بينما هبطت العقود الآجلة للخام الأمريكي تسليم 15 تشرين الأول/ أكتوبر بنسبة 0.3% إلى 46.11 دولارا للبرميل.

وحلت بورصة مصر في صدارة الأسواق الرابحة مع صعود مؤشرها الرئيسي بنسبة 2.03%، بفعل عمليات شراء قوية على الأسهم الكبرى من قبل المؤسسات والأفراد العرب بلغ صافيها نحو 22 مليون جنيه (2.8 مليون دولار).

وصعدت أسهم مثل "ماريديف" للخدمات الملاحية، و"السويدي اليكتريك"، و"البنك التجاري الدولي"، و"جهينة" للصناعات الغذائية، و"طلعت مصطفي" القابضة، و"سوديك" العقارية، بنسب بين 1.8% و9.4%.

وفى الإمارات، ارتفع مؤشر بورصة دبي بنسبة 1.6% مدعوما بصعود الأسهم العقارية بقيادة "دريك آند سكل" بنسبة 7% و"إعمار" العقارية بنسبة 3.7% و"داماك" بنحو 3.3%.

فيما زاد مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي لكن بوتيرة أقل، بلغت 0.6% مع صعود أسهم قيادية مثل "بنك الاتحاد الوطني"، و"إشراق" العقارية، و"مصرف أبوظبي الإسلامي"، و"بنك الخليج الأول"، بنسب بين 1.5% و 3.4%.

وقلصت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، جانب كبير من مكاسبها مع نهاية التداولات، ليغلق مؤشرها الرئيسي مرتفعا بنسبة 0.22% بدعم صعود أسهم مثل "صافولا" و"السعودي الهولندي" بنسبة 1.4% و"مصرف الراجحي" بنسبة 0.7% .

بينما كانت أسهم الصناعات البتروكيماوية مع هبوط مؤشرها بنسبة 0.5%، بفعل تراجع أسهم "المتقدمة" و"بتروكيم" و"كيان" و"التصنيع" و"سابك".

وفى الاتجاه ذاته، صعدت بورصة البحرين والأردن بنحو 0.04% لكل منهما على حده، بفعل عمليات شرائية محدودة على بعض الأسهم القيادية.

بالمقابل، تراجعت بورصة قطر وسط هبوط معظم الأسهم القيادية، ونزل المؤشر الرئيسي بنسبة 0.34% متضررا من تراجع أسهم "الكهرباء والماء" بنسبة 2.8% و"بنك الدوحة" بنسبة 1.35% و"صناعات قطر" بنسبة 1.1%.

وتراجعت بورصة الكويت أيضا، ونزل مؤشرها السعري بنسبة 0.09% بفعل هبوط الأسهم الصغيرة والمتوسطة، لكن مؤشر الأسهم القيادية ارتفع بنسبة 0.96% مع صعود أسهم "المشتركة" و"بنك الإثمار" و"كابلات".

وزاد أيضا سهم "الاستثمارات الوطنية" بنسبة 2%، بعدما أعلنت الشركة، في بيان نشر على موقع بورصة الكويت أن إحدى شركاتها التابعة بشراء 4.3% من أسهم شركة "الأولي" للاستثمار العقاري.

العودة للأعلى ^